لقاء عن البورصة المصرية واستعراض آخر المستجدات فى سوق المال المصري 

لقاء عن البورصة المصرية واستعراض آخر المستجدات فى سوق المال المصري

السبت 25 نوفمبر 2017- بمقر الجمعية

نظمت لجنة كسب التأييد ولجنة الاستثمار بالجمعية لقاء مع السيد الأستاذ / محمد فريد – رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية والسيد الأستاذ / محسن عادل – نائب رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية – يوم السبت الموافق 25 نوفمبر فى تمام الساعة الخامسة مساء بقر الجمعية وذلك بحضور كلا من :

المهندس / محمد صبرى -رئيس مجلس الإدارة، المهندس /هشام أبو العلا. نائب رئيس مجلس الإدارة، الأستاذ/ محمد هنو – نائب رئيس مجلس الإدارة ، الدكتور/محمد محرم – وكيل مجلس الإدارة ، المهندس /مدحت القاضى – أمين الصندوق . المهندس / محمد عبد العزيز عرفه – رئيس لجنة الاستثمار والتمويل . .

تناول اللقاء الحديث عن المحاور الرئيسية التى تعمل من خلالها البورصة المصرية والتى تتمثل فى محور العرض ومحور التمويل. ومحور عملية القيد .

افاد الأستاذ / محمد فريد – رئيس البورصة المصرية ان أول زيارة تقوم بها البورصة لمنظمات الأعمال انفردت بها جمعية رجال أعمال إسكندرية ،كما أكد سيادته انه سوف يتم التعاون المشترك بين الجمعية والبورصة فى :-

– توفير معلومات عن اسواق السلع ومخازنها التى يمكن لقطاع الأعمال بالجمعية ان يحددها وذلك من اجل مشروع بورصة السلع الحقيقية .

-استغلال مركز الشرق الأوسط للتنمية التابع للجمعية بتقديم مجموعة من الدورات التدريبية منها : كيفية تحويل الشركات العائلية الى الشركات المؤسسية ، تدريب للشركات على أهمية القيد بالبورصة والمزايا والبدائل التمويلية الموجودة، نماذج محاكاة للترويج للثقافة المالية من خلال لجنة الشباب بالجمعية

– الأجتماع مع مشروع تنمية المنشآت الصغيرة والحرفية بالجمعية لدراسة كيفية ان يكون لديها بدائل تمويلية أكثر توسعاً من خلال البورصة المصرية .

تحدث الأستاذ / محمد فريد بعد ذلك عن المشكلة التى يواجهها الأقتصاد المصري الآن التى تتمثل فى شقين هما معدل الأستثمار ومعدل الأدخار حيث ان معدل الأستثمار 13% ومعدل الأدخار هو 7% حيث ان الأوعية الأدخارية التى يتم التفكير فيها تتمثل فى القطاع المصرفي والعقاري

واخيراً أكد الأستاذ / محسن عادل – نائب رئيس البورصة المصرية ان البورصة تعد منصة تمويل ومن دورها الأساسي المساهمة فى اعطاء التوعية والبدائل التمويلية للشركات ومنظمات الأعمال .

This entry was posted in غير مصنف. Bookmark the permalink.